قلعة مارد بمدينة دومة الجندل
مئذنة مسجد عمر رضى الله عنه بدومة الجندل

بلدية محافظة دومة الجندل

المنطقة التابعة لها :

منطقة الجوف

المساحة الإجمالية :

300كيلو متر مربع .

نبذة عن المدينة :

دومة الجندل مدينة تاريخية يرجع تاريخها لما قبل الاسلام كان بها سوق من أسواق العرب في الجاهلية ـ بها من الآثار قلعة مارد ومسجد عمر بن الخطاب والسـور الأثري . وحاضراً تعتبر مدينة زراعية لتوفير المياه الجوفية العذبة وتزرع بها انواع النخيل والزيتون واشجار الفاكهة والخضار والحبوب والاعلاف . 

عن المحافظة
محافظة دومة الجندل في منطقة الجوف من أهم المدن الأثرية في المملكة العربية السعودية ويرجع اقدم ذكرها إلى حوالي القرن السابع قبل الميلاد وذلك من خلال النصوص الآشورية والتي تذكر دومة الجندل باسم ( ادوماتو ) وأهمية دومة الجندل تعود إلى سببين هما : 

  1. سيطرتها على الطريق التجاري القادم من جنوب الجزيرة العربية والمتجهة إلى العراق وبلاد الشام . 
  2. خصوبة أراضيها ووفرة المياه العذبة فيها . 
ولقد جعلت هذه الأسياب من دومة الجندل ذات أهمية كبيرة في فترات سابقة للميلاد . ويعتقد أن تسمية دومة الجندل نسبة إلى دوما بن إسماعيل عليه السلام الذي يقال إنه سكن فيها وكلمة الجندل مضافة وتعني الحجر الصلب الذي بنيت منه أغلب المنازل في دومة الجندل ومنت أهم المواقع الأثرية في دومة الجندل مايلي : 
  1. قلعة مارد :
    تقع على تل مرتفع في دومة الجندل وتشرف على المدينة وتمثل حصناً منيعاً أمام الأعداء وهي شبه دائرية الشكل لها ابراج مخروطية الشكل بنيت في أربع جهات منها . واقدم ذكر لها يعود إلى حوالي القرن الثالث الميلادي عندما غزت ملكة تدمر زنوبيا دومة الجندل وفيها قالت : " تمرد مارد وعز الأبلق " والمارد في اللغة صفة لكل شيء تمرد ويستعصي . 
    وقلعة مارد تحتوي على مبان من مراحل متعددة بعضها محكمة البناء تعود إلى عهود حضارية مزدهرة وهي الأقدم وبعضها مضاف مكان قديم متهالك مختلف في مستوى إتقان البناء يمكن أن ينسب إلى فترة متوسطة بعد ظهور الإسلام وبعض المباني رديء الأسلوب في البناء ومبني بمونة طينية ينسب إلى فترة متأخرة يعتقد أنها تعود إلى ما يقارب الثمانين سنة . 
  2. السور :
    يقع في الطرف الغربي لدومة الجندل وتم الكشف عنه في عام 1406هـ من قبل الإدارة العامة للآثار والمتاحف . ويصل ارتفاع السور إلى حوالي 4.5م وهو مبني من الحجر باسلوب يشبه بناء قلعة مارد ويوجد به ابراج مستطيلة الشكل لها فتحتان وهي ملحقة بالسور لعدم ربطها بحجارة السور وهو مدعم بجدار من الطين من الداخل ومن المحتمل أن هذا السور يحيط بالحي المجاور له فقط . 
  3. مسجد عمر :
    يقع في وسط مدينة دومة الجندل القديمة ملاصقاً لحي الدرع من الجهة الجنوبية ويعد من المساجد الأثرية المهمة أن لم يكن أهمها على مستوى المملكة ويتبع اهمية المسجد من تخطيطه حيث يمثل استمرارية لنمط تخطيط المساجد الأولى ويذكر بتخطيط مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة في مراحله الأولى وكذلك تبرز أهمية هذا المسجد إلى كونه من اقدم المساجد الأثرية التي لم يتبدل تخطيطها . وتقع مئذنة المسجد في الركن الجنوبي الغربي وتنحرف عن مستوى جدار القبلة وقاعدة المئذنة مربعة الشكل طول ضلعها 3م وجدرانها الحجرية تضيق إلى الداخل كلما ارتفعا إلى الأعلى حتى تنتهي بقعة شبه مخروطية يبلغ ارتفاعها الحالي 12.7م وقد استخدم الحجر في بناء المسجد والمئذنة كما هو الحال في القلعة والحي المجاور . 
    وبالإضافة إلى هذه المواقع في دومة الجندل يقع فيها متحف يضم العديد من المقتنيات الأثرية والتراث الشعبي ويعطي للزائر فكرة عن تاريخ المنطقة . 
متحف الجوف للآثار والتراث الشعبي بدومة الجندل

نشاطات :

  1. سفلته وأرصفة وإنارة شوارع المدينة والقرى التابعة . 
  2. صيانة ونظافة المدينة وقراها .
  3. ايصال الماء للمواطنين داخل المدينة وخارجها . 
  4. زراعة وتشجير الحدائق والشوارع . 
  5. عمل المخططات السكنية وتوزيعها في المدينة والقرى التابعة . 
  6. الترخيص للمحلات المختلفة ومراقبتها صحياً .

عنوان الحي :

الظهرة

عنوان الشارع :

شارع الملك فيصل

هاتف 1 :

46222995

هاتف 2 :

46221066

فاكس 1 :

46222066

صندوق بريد :

33

حقوق الطبع محفوظة لوزارة الشئون البلدية والقروية
نسخة للطباعة أرسل لصديق ملاحظاتك تحميل المستند كاملاً