الأخبار

مع‎‭ ‬‎استمرار‎‭ ‬‎عمل‎‭ ‬‎المجالس‎‭ ‬‎البلدية‎‭ ‬‎في‎‭ ‬‎دورتها‎‭ ‬‎الحالية‎‭ ‬‎وافق‎‭ ‬‎مجلس‎‭ ‬‎الوزراء‎‭ ‬‎الموقر‎‭ ‬‎بتطوير‎‭ ‬‎منظومة‎‭ ‬‎المجالس‎‭ ‬‎البلدية‎‭ ‬‎لتفعيل‎‭ ‬‎دورها‎‭ ‎‎‬‎ومساهمتها‎‭ ‬‎في‎‭ ‬‎تحسين‎‭ ‬‎مستوى‎‭ ‬‎الخدمات‎‭ ‬‎المقدمة‎‭ ‬‎للمستفيدين



2/02/1441 ثمن‎‭ ‬‎معالي‎‭ ‬‎وزير‎‭ ‬‎الشؤون‎‭ ‬‎البلدية‎‭ ‬‎والقروية‎‭ ‬‎المكلف‎‭ ‬‎الدكتور‎‭ ‬‎ماجد‎‭ ‬‎بن‎‭ ‬‎عبدالله‎‭ ‬‎القصبي،‎‭ ‬‎موافقة‎‭ ‬‎مجلس‎‭ ‬‎الوزراء‎‭ ‬‎برئاسة‎‭ ‬‎خادم‎‭ ‬‎الحرمين‎‭ ‬‎الشريفين‎‭ ‎‎‬‎الملك‎‭ ‬‎سلمان‎‭ ‬‎بن‎‭ ‬‎عبدالعزيز‎‭ ‬‎آل‎‭ ‬‎سعود‎‭ ‬‎‏–‏‎‭ ‬‎أيده‎‭ ‬‎الله‎‭ ‬‎‏–‏‎‭ ‬‎في‎‭ ‬‎جلسته‎‭ ‬‎اليوم‎‭ ‬‎الثلاثاء‎‭ ‬‎بخصوص‎‭ ‬‎تطوير‎‭ ‬‎عمل‎‭ ‬‎المجالس‎‭ ‬‎البلدية‎‭ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‎وأوضح‎‭ ‬‎الدكتور‎‭ ‬‎ماجد‎‭ ‬‎بن‎‭ ‬‎عبدالله‎‭ ‬‎القصبي‎‭ ‬‎أن‎‭ ‬‎موافقة‎‭ ‬‎مجلس‎‭ ‬‎الوزراء‎‭ ‬‎تهدف‎‭ ‬‎إلى‎‭ ‬‎تطوير‎‭ ‬‎المجالس‎‭ ‬‎البلدية‎‭ ‬‎مما يسهم‎‭ ‬‎في‎‭ ‬‎تحسين‎‭ ‬‎مستوى‎‭ ‬‎الأداء‎‭ ‎‎‬‎والارتقاء‎‭ ‬‎بخدمات‎‭ ‬‎القطاع‎‭ ‬‎البلدي‎‭ ‬‎لتحقيق‎‭ ‬‎تطلعات‎‭ ‬‎المواطنين،‎‭ ‬‎وزيادة‎‭ ‬‎فاعلية‎‭ ‬‎أداء‎‭ ‬‎تلك‎‭ ‬‎المجالس،‎‭ ‬‎ووضع‎‭ ‬‎مؤشرات‎‭ ‬‎لقياس‎‭ ‬‎أدائها‎‭ ‬‎وإنتاجية‎‭ ‎‎‬‎أعضائها،‎‭ ‬‎بما‎‭ ‬‎يحقق‎‭ ‬‎رغبات‎‭ ‬‎المواطنين‎‭ ‬‎ويسهم‎‭ ‬‎في‎‭ ‬‎إيصال‎‭ ‬‎صوتهم‎‭ ‬‎لتطوير‎‭ ‬‎مستوى‎‭ ‬‎الخدمات‎‭ ‬‎البلدية‎‭ ‬‎وتحقيق‎‭ ‬‎رضا‎‭ ‬‎المستفيدين‎‭ ‬‎منها‎‭ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‎‏ مؤكداً‎‭ ‬‎أن‎‭ ‬‎موافقة‎‭ ‬‎مجلس‎‭ ‬‎الوزراء‎‭ ‬‎باستمرارية‎‭ ‬‎عمل‎‭ ‬‎المجالس‎‭ ‬‎البلدية‎‭ ‬‎لمدة‎‭ ‬‎سنتين‎‭ ‬‎سيسهم‎‭ ‬‎في‎‭ ‬‎التطوير‎‭ ‬‎الشامل‎‭ ‬‎لمنظومة‎‭ ‬‎المجالس‎‭ ‬‎البلدية‎‭ ‎‎‬‎وحوكمتها‎‭ ‬‎ورفع‎‭ ‬‎كفاءة‎‭ ‬‎أدائها،‎‭ ‬‎وزيادة‎‭ ‬‎مساهمتها‎‭ ‬‎في‎‭ ‬‎تحسين‎‭ ‬‎أداء‎‭ ‬‎القطاع‎‭ ‬‎البلدي،‎‭ ‬‎من‎‭ ‬‎حيث‎‭ ‬‎تكوينها‎‭ ‬‎ونطاق‎‭ ‬‎إشرافها،‎‭ ‬‎ومراجعة‎‭ ‬‎اختصاصاتها‎‭ ‬‎في‎‭ ‎‎‬‎ضوء‎‭ ‬‎المستجدات‎‭ ‬‎والمتغيرات،‎‭ ‬‎ومن‎‭ ‬‎ذلك‎‭ ‬‎ما‎‭ ‬‎طرأ‎‭ ‬‎على‎‭ ‬‎المجالس‎‭ ‬‎منذ‎‭ ‬‎تفعيلها،‎‭ ‬‎حيث‎‭ ‬‎بدأت‎‭ ‬‎بـ‎‭ (‬‎‏179‏‎‭) ‬‎مجلس،‎‭ ‬‎وأصبحت‎‭ ‬‎في‎‭ ‬‎الدورة‎‭ ‬‎الثالثة‎‭ (‬‎‏285‏‎‭) ‎‎‬‎مجلس،‎‭ ‬‎إلى‎‭ ‬‎جانب‎‭ ‬‎زيادة‎‭ ‬‎الأعضاء‎‭ ‬‎من‎‭ (‬‎‏1212‏‎‭) ‬‎عضوا‎‭ ‬‎في‎‭ ‬‎الدورة‎‭ ‬‎الأولى‎‭ ‬‎إلى‎‭ (‬‎‏3165‏‎‭) ‬‎عضوا‎‭ ‬‎في‎‭ ‬‎الدورة‎‭ ‬‎الثالثة‎‭ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‎وأضاف‎‭ ‬‎معاليه‎‭ ‬‎أن‎‭ ‬‎التطوير‎‭ ‬‎سيشمل‎‭ ‬‎ما‎‭ ‬‎يتعلق‎‭ ‬‎بالجوانب‎‭ ‬‎ذات‎‭ ‬‎الصلة‎‭ ‬‎بانتخابات‎‭ ‬‎أعضاء‎‭ ‬‎المجالس‎‭ ‬‎البلدية‎‭ ‬‎وآليات‎‭ ‬‎الانتخاب‎‭ ‬‎والإجراءات‎‭ ‬‎التنفيذية‎‭ ‎‎‬‎لذلك،‎‭ ‬‎والاستفادة‎‭ ‬‎من‎‭ ‬‎التجارب‎‭ ‬‎الدولية‎‭ ‬‎والمستجدات‎‭ ‬‎التقنية‎‭ ‬‎بما‎‭ ‬‎يرفع‎‭ ‬‎من‎‭ ‬‎كفاءة‎‭ ‬‎مخرجات‎‭ ‬‎العملية‎‭ ‬‎الانتخابية‎‭ ‬‎لتحقيق‎‭ ‬‎الغرض‎‭ ‬‎المنشود‎‭ ‬‎من‎‭ ‬‎إيجادها‎‭ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‎وأكد‎‭ ‬‎معاليه‎‭ ‬‎على‎‭ ‬‎الاستفادة‎‭ ‬‎من‎‭ ‬‎آراء‎‭ ‬‎ومقترحات‎‭ ‬‎المواطنين‎‭ ‬‎وكافة‎‭ ‬‎المستفيدين‎‭ ‬‎من‎‭ ‬‎الخدمات‎‭ ‬‎البلدية‎‭ ‬‎في‎‭ ‬‎تطوير‎‭ ‬‎منظومة‎‭ ‬‎المجالس‎‭ ‬‎البلدية‎‭ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‎كما اوضح معاليه ان التوجه لتنفيذ مشروع التطوير الشامل للمجالس البلدية نتيجة لتقييم اداء المجالس وما تم رصده من قصور ‏وملاحظات على ادائها وحرصاً ان تكون المجالس في الدورة القادمة على قدر كبير من الفاعلية والكفاءةومن القصور والملاحظات التي تم رصدها‏- عدم وضوح اختصاصاتها بشكل دقيق وما ترتب عليه من ضعف التكامل بينها وبين السلطة التنفيذية في الامانات والبلديات‏- ضعف مساهمة المجالس في تحسين ورفع كفاءة الخدمات البلدية وعدم تحقيق تطلعات المواطنين والمستفيدين من الخدمات البلدية‏-التباين الكبير بين المجالس في التعاطي مع تفعيل دورها وممارسة الاختصاصات التي انيطت بها‏- عدم كفاية الاشتراطات والضوابط التي يجب توفرها في العضو التأهيل والتخصص العلمي والمهني بما يتفق مع طبيعة مهام المجالس‏- عدم وجود توصيف واضح لمهام الاعضاء وتقييم دوري لأدائهم بما يفعل مساهمة ودور العضو في المجلس‏- ضعف المردود من المجالس في تجويد وتطوير الخدمات البلدية مقارنة بما يصرف عليها مالياً من مكافآت ومصاريف تشغيلية‏- تدني وتكرار مضمون معظم القرارات التي تصدر عن اغلب المجالس‏- عدم الاهتمام بدراسة ومتابعة احتياجات المستفيدين من الخدمات البلدية وعكسها في برامج عمل‏-تدني رضا المواطنين والمستفيدين من الخدمات البلية على المجالس‏- عدم وجود اليات علمية ومهنية محددة وواضحة تمكن من تقييم وقياس اداء المجالس. ‏ورفع معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف في ختام تصريحه خالص شكره وتقديره للقيادة الحكيمة لما يحظى به قطاع العمل ‏البلدي من دعم لا محدود